Search
  • Khaled Al-Kulaib

فكرة ببلاش - مبادرة توحيد الأسماء



قد يجهل الكثير مننا في الكويت وجود هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص و هي احدى الهيئات الحكومية الكويتية التي فشلت منذ تأسيسها بأداء وظيفتها وتحقيق هدف التكامل بين القطاع الخاص و العام ، و هذا ليس رأي شخصي بل هو رأي ديوان المحاسبة فيها ، فهي لا تعد الا جهاز حكومي مترهل لا يملك في جعبته إلا كل المشاريع الحكومية التي فشلت منذ الثمانينات مثل المترو و استراحات الشاحنات وغيرها من الأحلام التي لم و لن تتحقق.


إلا أنه يمكن للمبادرين استخدام قانون هذه الهيئة الفاشلة لصالحهم و الاستفادة بشكل من الأشكال من القانون المنظم لعملها. يحق لأي مواطن أو شركة التقدم لهذا الجهاز بفكرة أي مشروع و يتم دراسته و يحميه القانون من التعدي و الحفاظ على الحقوق الفكرية للمشروع الذي يتم تقديمه. و استنادا على ذلك فودي اشارككم فكرة مشروع كنت راح اتقدم فيها بل فعلا تقدمت فيها ولكني في النهاية قررت الابتعاد عنها لاني ما اطيق التعامل مع الأجهزة الحكومية و فسادها و روتينها القاتل. الا ان الفكرة فعلا لها عائد و يمكن تطبيقها على نطاق عمل خاص كذلك و ليس بالضرورة التعاون مع هذه الهيئة. خلوننا نتكلم عن الفكرة.


الفكرة عبارة عن تقنية لتوحيد الأسماء ، على سبيل المثال اسم "محمد" بالعربي يتم ترجمته للانجليزيه في الجوازات و بطاقات الاحوال لعدة احتمالات مثلا:


  • Mohamed

  • Mohammed

  • Mohammad

  • Muhammed

و المزيد من ذلك ، هذا يتسبب بالكثير من المشاكل في اختلاف السجلات الامنية و التجارية و الصحية و غيرها من السجلات و المستندات. و لذلك مبادرة توحيد الاسماء تهدف لتأسيس تقنية و حواسيب تقوم بتوحيد الاسماء لتكون بالعربي و الإنجليزي متسقة و موحدة الاحرف. و منها تستفيد الجهات سواءاً الحكومية او البنوك او الطيران او حتي الرياضة او اي قطاع ثاني من الاسماء الموحدة. اليكم هنا شرح مبسط عنها في هذا الرسم :





طبعا هناك الكثير من التفاصيل الفنية التي عملنا عليها في K Ventures و اعددناها بخصوص هذه المبادرة ، و لدينا الخطة الكاملة لتطويرها و طرحها و كذلك الاستفاده منها تجاريا دون الحاجة للحكومة. و طبعا هذه المبادرة قابلة للتطبيق في اي بلد عربي و ليست حكرا على الكويت. تجدون في هذا الرابط الطلب الذي تقدمنا به للهيئة و قمنا بسحبه بعد ان قررنا ان لا نستمر فيه معهم حتى يتسنى لاي احد استغلاله و العمل فيه. و هذا الرابط للطلب الذي قمنا بتعبئته في وقتها و الذي يود العمل فيه يمكنه نسخ كل المعلومات و استخدامها.


قد يتساءل البعض لماذا قمت بنشر الفكرة و لم احتفظ بها لنفسي و هذا تساؤل مشروع. شخصيا لدي الكثير من الافكار التي اعمل بها بشكل شخصي ، كما لدينا بعض الافكار التي ننفذها لطرف ثالث. حين اعرض الفكرة على العامه فهي فكرة قيمة وقد درستها مبدئيا على الاقل ، لا احتاج ان اعمل فيها لان لدي الكثير مما يتوجب على عمله ، فلماذا لا اشاركها مع الغير ، كما انني لا اؤمن بسرية الافكار و عدم مشاركة الناس فيها ، فالافكار الجيده او المبدعة ليست سبب نجاح المشاريع ، بل الشغف خلفها و فريق العمل هو من يجعل للفكره قيمة.


المراد ما احب التخشش و اللي اشوفه يخش افكار مشروعه او معلومات عنه من داخلي اضحك عليه و اعرف انه مخدي.


عموماً االي يحب ينفذ هالفكره عليه بالعافية و اللي يبي معلومات زيادة انا حاضر و اللي يبينا ننفذها له هم الساعه المباركة و انا على يقين بأننا في K Ventures افضل فريق بالعالم ينفذ هذه الافكار ، فما علينا قاصر ابداع بالافكار و لا مهارات في فريق العمل و هذا فخر في فريق عملي و ليس تعالي او غرور.


اذا عجبتكم الفكرة عطونا آراؤكم في تويتر او بالتعليقات.


0 views

CONTACT US

SUBSCRIBE US

© 2019 by K Ventures. All Rights Reserved

  • Facebook - White Circle
  • Twitter - White Circle
  • LinkedIn - White Circle